الرئيسية / أقلام / ماكى صال / هل قرر الخفاش اقتحام دائرة اللهب

ماكى صال / هل قرر الخفاش اقتحام دائرة اللهب


يجب ان نخاطب ماكى صال باللغة التى يفهمها لا باللغة التى تناسبنا وبالاسلوب الذى يفهمه لا بالاسلوب الذى يليق بنا
منذوصوله للسلطة وهو يتحرش بموريتانيا سيادة ووحدة سياسيا وامنيا واقتصاديا ولاغرو فهو عبد مملوك عجز الحقوقيون السينغاليون عن تحريره من ربقة اسياده الموجودين على بعد خطوات من قصره كونه عبدا ليس معلومة مهمة وليست من عندى طبعا فقدقال له الرئيس العجوز عبدالله واد ابن جلدته والخبير به خلال الانتخابات الاخيرة انت ياماكى عبد وليس بمقدورك قيادة شعب من الاحرار ولايمكنك التحكم فى سادتك ولكم ان تحكموا على هذا السباب بين واد وماكى فى بلد يقال انه ديمقراطي
ماكى صال معقد لدرجة انه يريد وضع حبال المغرب وفرنسا واسرائيل فى رقاب السينغاليين مثل مريض السيدا المحبط والذى يقرر فجاة الانتقام من المجتمع بنشر العدوى بين افراده فبالنسبة لماكى لامعنى لان يكون السينغاليون احرارا بينما يلتف حبل العبودية حول عنقه
ان الحكومة السينغالية لاتملك من امرها شيئا والسينغال ليس بلدا حرا وليست له سيادة من اي نوع ولذلك فاموره تدار من الرباط وباريس وتل ابيب وهومخترق من طرف جماعات عنصرية موريتانية الجنسية سينغالية الولاء
يحاول ماكى مواراة عورته المغلطة من خلال ضرب الوحدة الاجتماعية فى موريتانيا هروبا من اوضاعه الداخلية المتازمة اقتصاديا واجتماعيا حيث تعيش السنغال اسوء مراحلها الاقتصادية اليوم حتى ان الهبات الفرنسية والمغربية والاسرائيلية لم تستطع اعادة الحياة لاقتصادها المنهار بفعل تخبط ماكى صال الذى صرف اموال السينغاليين للتخلص من الرئيس الغامبي يحي جامى وجمع شمل مرتزقة موريتانيين وسينغاليين وامريكيين يهود لضرب التعايش الاجتماعي فى موريتانيا
ان الوفد الحقوقي الامريكي الذى طردته موريتانيا واستقبله ماكى يضم يهودا ومثليين جنسيين امريكيين يسعون بالاساس لتنفيذ اجندة تفكيك الوطن الموريتاني وتقوية علاقاتهم المثلية مع مستقبليهم من الموريتانيين والسينغاليين ليس الا
ان الحمار لايتم التعامل معه الا باسمعه عبارة عر بخشونة واستخدام العصى لتوجيه مساره ولقد استحمر ماكى صال وان الاوان للذهاب به الى عنبر الاخصاء لياخذ مكانه الطبيعي فلايليق بالسينغاليين ان يقودهم عبد ويتامر عليهم حمار خلاء
ان فتح ماكى لوسائل اعلامه بمافيها ببغاؤه وكالة الانباء السينغالية والتى نشرت رايا وتعليقا لايرقيان الى درجة خبر اساءت فيهما لموريتانيا شعبا وحكومة لمرتزقة افلام وايرا واليهود الامريكيين المعادين لكل ماهو عربي اسلامي يعد استفزازا تكون الحكومة الموريتانية حقيرة وجبانة وبائسة اذالم ترد عليه باستدعاء السفير من دكار وطرد السفير السينغالي من نواكشوط وهو اقل الواجب والاستعداد لكل الخطوات التصعيدية الممكنة فماكى هو من اعتدى وظلم واحتقر موريتانيا ولايمكن ان يكون استهزاؤه بامننا ثمنا للحب والسلام والتعايش الذى نطمح اليه
عندما نستهدف فى وحدتنا وسيادتنا يجب ان تذهب السينغال ومنظمة استثمار النهر والعلاقات الثنائية والتاريخ المشترك الى الجحيم
نعم يوجد الاف الموريتانيين تجارا ومنمين وطلابا ومرضى فى السينغال لكن اذاخيروا بين كرامتهم الشخصية وكرامة بلدهم ووحدتهم فسيلبون وبدون تردد نداء الضمير الوطني وهنا فى موريتانيا يوجد نصف مليون سينغالي يعيشون بامان يحولون الاموال ويكدسون الارباح وعليهم ان يدفعوا ثمن حماقات رئيسهم الغبي
نريد الحب والسلام والتعايش نعم لكن التشبث بهذه القيم يجب ان يكون برؤؤوس مرفوعة وليس بوجوه تتلقى الصفعات يوميا من قبل الحقير ماكى جار السوء
لقد بلغ سيل ماكى زباه ويجب ان يقال له اخرس فانت امام الجمهورية الاسلامية الموريتانية

حبيب الله ولد احمد

شاهد أيضاً

محامي يكتب : هوامش على الحكم القاضي بتصفية مكتب علي الرضا

    هوامش على الحكم القاضي بتصفية مكتب علي الرضا. _________________________ أصدرت المحكمة التجارية بانواكشوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *