الأخبار

إستياء للوسائط الدائنين للشيخ علي الرضى بعد إجتماع هذا المساء(تفاصيل)

 

 

حل اليوم 7/4 الأجل الذي ضربه وكلاء الشيخ علي الرضى للوسائط(السماسرة) لتسديد ديونهم المستحقة والتي تخطت آجالالها حسب أقوالهم

تداعى كثير من الوسطاء الى الدار التي كانت تحوي مكتبهم بحي سيتي اسمار بتفرغ زينه محل الموعد لاكنهم تفاجؤو بقول السيد گراي المسؤول المكلف من طرف عملاء الشيخ بتسديد الدين بأنه ليس لديه من المال القدر الكافي لتسديد ديونهم وإنما عنده النزر الفليل الذي سيخص به بعض الخاصة من أصحاب الحاجات الملحة وهو ماسبب بعض الفوضى تحول غي بعض الأوقات الى مشادات حادة 

إستدعى الوضع بعد تلك الأحداث حضور السيد محمد محمود ولد بدي والذي طمأن الدائنين على قرب تسديد ديونهم جميعا ووعد أن يبدأ في التسديد يوم غد لبعض الوسطاء حسب أقدمية الدين

هذا الأمر أثار إستياء كبيرا داخل القاعة وخارجها من الوسطاء وهو ما إعتبره كثير منهم ممطالة في تسديد حقوقهم خصوصا وأنهم اصحاب أسر وعليهم ديون مستحقة 

بعض الوسطاء الذين توجهو الى الراية مطالبيين الشيخ علي الرضى بالنظر في قضيتهم وحلحلتها والإسراع في تسديد ديونهم والنظر بعين الحقيقة الى معاناتهم ومطلهم 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى