تظلمات

تيرس زمور : مقدمي خدمات التعليم تم حرماننا من الرقابة والتصحيح (بيان)

 

للعام الثالث على التوالي تواصل الجهات المعنية بولاية تيرس زمور سياسة الإقصاء الممنهج عن سبق إصرار وترصد لمقدمي خدمة التعليم من الرقابة والتصحيح في جميع المسابقات الوطنية جهويا، وخاصة شهادة ختم الدروس الإبتدائية.

إن المنسقية الجهوية لمنسقية مقدمي خدمة التعليم (ختم) على مستوى الولاية والتي لطالما نبهت أكثر من مرة الجهات المختصة على رفضها الكامل لهذا الإقصاء والاستهداف المهين لفئة من المدرسين أثبتت كفاءتها تشدد التأكيد بهذه المناسبة على ما يلي:

– إدانتها الشديدة لهذا الإقصاء ودعوتها كافة المسؤولين عنه إلى تداركه، والعدول عنه فورا.

– تحميلها الإدارة الجهوية للتهذيب بتيرس زمور النصيب الأوفر من المسؤولية عن استمرار هذا التمييز المرفوض ضد مقدمي خدمة التعليم بالولاية.

– فرض حصول مقدمي خدمة التعليم أسوة بنظرائهم من مدرسي الولاية على العضوية المستحقة، في جميع لجان الرقابة والتصحيح الجهوية للمسابقات الوطنية .

_عن منسقية تيرس زمور_
*المنسق الجهوي: باب البكاي*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى