تظلمات

الخريجون الأوائل من المعهد العالي للدراسات والبحوث الإسلامية يطالبون بمنحهم (بيان)

 

في تخل فاضح عن المسؤولية واستهتار بالطلاب وحقوقهم ما تزال إدارة المعهد العالي تتلكؤ في قضية منح المتفوقين من المعهد العالي.

فبعد قرار وزارة التعليم العالي القاضي بمنح المتفوقين من كل مؤسسات التعليم العالي الوطني، وفي الوقت الذي انهت فيه مؤسسات التعليم العالي الوطنية الأخرى إجراءات منح طلابها المتفوقين وتوجيهاتهم إلى الدول الممنوحين إليها ما تزال قضية الاوائل من طلاب المعهد العالي عالقة لا تجد من الادارة لحلها غير التلكؤ والتهرب من المسؤولية.

إننا في تنسقية الاوائل من خريجي المعهد وأمام هذا التمييز الظالم ضدنا، وأمام استهتار إدارة المعهد وتهربها من مسؤولياتها تجاه طلابها نؤكد:

– مطالبتنا إدارة المعهد العالي ووزير الشؤون الاسلامية تحمل مسؤوليتهم بالتحرك العاجل لإنصافنا وإلحاقنا بزملائنا من مؤسسات التعليم العالي الوطني الأخرى المستفيدين من المنح للدراسة في الخارج.

– دعوتنا كل النقابات الطلابية والبرلمان ونشطاء المجتمع المدني إلى دعمنا في مظلوميتنا والتحرك معنا من أجل إنصافنا.

– نؤكد تمسكنا بحقنا والدفاع عنه بكل الوسائل القانونية حتى يتم إنصافنا و تتحقق مطالبنا العادلة؛ وما ضاع حق وراءه مطالب.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى