أقلام

بلادي فوق القانون /المختار انيلل

 

 

النائب يتلقى راتب يقارب المليون ولايحضر للدورات البرلمانية إلا نادرا ويستغل الحصانة الدبلوماسية لمآرب أخري
الوزير حصانة خاصة وفوق كل القوانين ويعين الأقارب والأصهار بدون رقيب
الطبيب يتقاضى أجره من خزينة الدولة ومشغول في العيادة ويستخدم صيفته المهنية لأقراض أخري
كذلك الوالي والحاكم السيارة بدون أوراق ولايدخل الطابور ولايتوقف أحدهم لاراشارات المرور
كذلك العسكري
والمدير
والعمدة
ورئيس الحزب السياسي له امتيازات خاصة
ورجل الأعمال يستولي علي جميع الصفقات بدون مردودية للدولة ولا الشعب
والصحفي يستغل الصفة المهنية لأمور أخري …..
وحتي رجل الأعمال وشيخ القبيلة الذي لايحمل صفة رسمية.
له مزايا خاصة.
والحقوقي يعيش والمستضعف يموت
هذا عادي (إلين تعرف أنهم يوكل المال العام دون حساب)
هذا إضافة إلى المسكوت عنه
ليت كل هذا تغير لنصبح دولة أخري
بلاد السيبة والتهميش.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى