أقلام

وللنجاح ضريبة النائب الدكتور اباب بنيوك

 

انتقد بعض رواد هذا الفضاء دفاعي عن الوزير المختار ولد اجاي مما استدعي التوضيحات التالية:
– لا تربطني بالرجل علاقة قرابة او انتماء جهوي او حزبي.
– عصامية الرجل ونجاحاته تبهرني: نشأ فقيرا وتفوق علي اقرانه في الباكلوريا وحصل على منحة دراسية الى المغرب في المعهد الوطني للإحصاء والاقتصاد وتخرج متفوقا بعد عودته للوطن بدأ مشواره كاستشاري بمكتب دولي ثم عينته الوزيرة السابقة نبقوها منت حابة مستشارا لها.
– ادار قطاع الضرائب بكل مهنية ففرض على رجال الأعمال دفعها كما كافح التهرب الضريبي بقوة فكيف لي كنائب ومشرع حريص كل الحرص على تطبيق القوانين ورقابة تسيير المؤسسات ان أنكر فضل موظف تمكن من تسيير مرفق عمومي حساس وهام بشكل غير مسبوق واعاد الى خزينة الدولة مليارات الاوقية الضائعة والتي تم صرفها لاحقا في مشاريع وبرامج تنفع الناس وتمكث في الأرض.
– تمكن فور تعيينه على عملاق المعادن في البلد شركة اسنيم من حلحلة مشاكل العمال ومضاعفة امتيازاتهم فلا تكاد تسمع عن تظاهرة ولا إعتصام لعمال اسنيم بعد ان عرفت السنوات الماضية مستوى غير عادي من عدم الإستقرار بين العمال والشركة. ويجمع المراقبون والفنيون على ان حجم الاستثمارات التي عرفتها الشركة هذه السنة سيمكنها من تجاوز حاجز 13 مليون طن في سابقة من نوعها منذ تأميم الشركة اي منذ قرابة 47 سنة.
– استطاع الوزير بحلفه القوي في ولاية لبراكنة تغيير مسار نتائج الانتخابات الرئاسية لصالح الرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني بعد ان مالت الكفة في مقاطعات الضفة للمرشحين الرئاسيين برام الداه اعبيدي وكان حاميدو بابا.
– بعض الناس يتصور البلد ككعكة يجب ان تبقي حكرا بينهم وبعضهم يكيل التهم بسهولة لكل من يختلف معه، فولد اجاي تفوق في دراسته وفي المهمات التي أوكلت له ويراس تحالفا شعبيا عريضا وهذا النوع من الاشخاص يزعج الاصناف الآنفة الذكر كما يزعج مرضي القلوب والفاشلين الذين لا يقبلون الا فاشلا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى