أقلام

كتب سيدي محمد متالي:الداه صهيب شخص العلة و أشار بالدواء

 

 


تابعت بارتياح و إعجاب شديدين مداخلة النائب اداه صهيب، نائب المذرذره التي وجهها إلى الوزير الأول..
و قد أعجبتني في النائب صهيب، فضلا عن رقي لغته و جمال سبكها و حسن أدائها في الإبانة، التي ربما لا تأتى لكثير من الخطباء المفوهين.. فضلا عن هدوء أعصابه في محل الهدوء و تفاعله في محل التفاعل.. موافقة كلامه للحركة و النبرة للجملة.. مما جعلني أعتز بأن مقاطعتنا ممثلة أحسن تمثيل في هذه المؤسسة الديمقراطية..
و قد وضع النائب إداه صهيب إصبعه على مكمن الداء و شخص العلة و أشار بالدواء الناجع بما يؤرق سكان المقاطعة، عموما، من مشاكل و مشاغل..
لم يستثن النائب الموقر أي مشكل تعاني منه مقاطعته، شرقيها، بلدية الخط أو غربيها، بلدية تكَند.. و لم يُحابِ و لم يجامل في طرح المطالب رغم إكراهات ضيق الوقت.. و ضغط العمل..
بالفعل.. مقاطعة المذرذره، التي تعتبر من أعرق مقاطعات الوطن، ترزح تحت وطأة معوقات تنموية لا يمكن أن يدركها إلا من هو من أبنائها البررة الذين لا يريدون أن تتخلف مقاطعتهم عن الركب..
أظهر ماضغ الشيح و القيصوم أن للشكل الخطابي لبوسا يزينه و أن للفحوى عمقا يبينه.. فحز في المفصل.. وعرف كيف تورد الإبل..
فله مني جزيل الشكر و التقدير..

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى