تقارير

إحدى ضحايا الدجال محسن الأحمدي تحكي قصتها

 

كناقد وعدنا قراءنا الكرام بنشر تحقيق يتعرض لبعض حقائق السيد محسن الأحمدي واليوم نقف مع ضحية جديدة من ضحاياه وهي السيدة :ف س التي اضطر ذووها الي السفر بها للخارج طلبا للعلاج بعد أن لازمها صرع نتج عن تناول بعض أعشاب عطارنا الورع .
بدأت قصتها بعد أن تأثرت بذالك الوجه السمح الذي يطل يوميا في قنوات البيع والشراء وهو يرتل آيات محكمات من الذكر الحكيم وتارة تدمع إحدي عيونه في لقطة درامية حزينة يعجز عن حبكها أقوي ممثلي هوليوود ولأننا مجتمع عاطفي نتاهدي دوما لمثل هذه الحركات ولاسيما إن كان طابعها إسلامي .
قررت الضحية الذهاب الي الجاني ليسعفها عند مجيئها ببعض الأعشاب والتي كانت علي مايبدو تزيد الحالة سوءا ولكن ببطئ.
يتواصل بحول الله.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى