الرئيسية / الأخبار / من ضابط في المخابرات الى امام مسجد

من ضابط في المخابرات الى امام مسجد

 

 

كشفت مصادر إعلامية ليبية محلية عن قيام السلطات الليبية باعتقال إمام مسجد يدعى أبو حفص، وبعد التحقيقات المطولة معه تبين أن الأخير يحمل الجنسية الإسرائيلية.

وفي التفاصيل ، أعلنت السلطات الليبية أن المتهم يحمل لقباً مزيفاً، واستطاعت السلطات الليبية الكشف عن اسمه الحقيقي وهو بنيامين إفرايم إسرائيلي الجنسية, ويخدم في فرقة المستعربين التابعة لجهاز الموساد المتخصص بالتجسس على الدول العربية والإسلامية.

وأشارت السلطات الليبية أن الجاسوس نجح بالدخول إلى تنظيم “داعش” الإرهابي وانتقل معهم إلى بنغازي، وهناك استطاع التغلغل في المجتمع وأصبح إماماً لأحد المساجد، وبعدها تحول إلى داعية ومسؤول عن حوالي 200 مقاتل.

وكالات

شاهد أيضاً

لجنة التحقيق تكشف المبلغ الذي باع به ولد عبد العزيز جزيرة تيدرة (المبلغ)

ذكرت  مصادر إعلامية  إن رئيس لجنة التحقيق البرلمانية احبيب ولد اجاه وزع على مجلس الرؤساء …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *