الأخبار

تدونة:جميل يتحدث عن مؤتمر الحزب ومستقبله

 

 

 

كشف رئيس حزب التجمع الوطني للإصلاحوالتنمية “تواصل” محمد جميل ولد منصور، عن خطة الحزب لاستحقاقات المنتظرة في الــ2019، حيث أوضح ولد منصور أنه  “لا طموح للحزب بالترشح للانتخابات خلال عام 2019”.

وبرر ولد منصور هذا التوجه بأن  “الديمقراطية اليوم تتطلب تناوبا جديا في هذا البلد، من خلال تقديم مرشح توافقي، يمثل الجميع”.

وأوضح ولد منصور أن  أولويات حزب “تواصل” في المرحلة القادمة هي “الانتشار الواسع، والحضور الكبير، صحيح أن هناك اختلافا وتباينا في الٱراء، لكن الوحدة مصانة بفعل الديمقراطية الداخلية، والمواقف المؤسسية للحزب”.

وعن مستقبل الحزب وتموقعه من النظام قال  ولد منصور أن “سياسة النظام وطريقة تسييره تتطلب منا أن نبقى في المعارضة، لكننا منفتحون على أي حوار، كحزب سياسي ضمن المعارضة الديمقراطية”.

وأشار ولد منصور إلى أن “تواصل” لديه الضمانات اللازمة، من أجل أن يظل حزبا وسطيا، منفتحا وديمقراطيا.

جاءت هذه المعلومات خلال رد الرئيس محمد جميل منصور على أسئلة لإذاعة فرنسا الدولية، على هامش إفتتاح المؤتمر الثالث أمس 22 دجمبر 2017  بقصر المؤتمرات بانواكشوط.

ويرى متابعون أن هذه المعلومات تكشف عن خطة حزب “تواصل” للفترة القادمة، وأولوياته والتي أوضحها الرئيس محمد جميل منصور في معرض رده، كما تؤكدها نشاطات الحزب على الأرض بحسب المراقبين.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى