تظلمات

محمدمحمودعبدالرحمن : يطلق صرخة استغاثة

 

 

إلى سموشيوخنا وخاصة الشيخ محمدبن زايد ولي عهد أبوظبي وإلي الرئيس الموريتاني والى وزير العدل وإلى منظمات حقوق الإنسان وإلى كل من له وجاهة أو شفاعة أومحب للخيروالناس أوصاحب قلم أو قناة او موقع أو أي وسيلة للنشرأو صاحب رأي مسموع

أناشدكم جميعا بحق الإنسانية وبحق الدم والعرق والدين إعانتي في مأساتي حيث إغتالتني هيئة الجور والظلم والتي تدعي أنها للشؤون الإسلامية والإسلام منها بريء فقد قتلتني بإيقاف راتبي مع بداية الجائحة وزادت قتلي قتلة أخرى حيث رفضت تجديد إقامتي المنتهية بتاريخ : الخميس 27 فبراير 2020 وزادت قتلي بإلغائها بطاقة ضماني الصحي التي أتعالج بها بتاريخ : 19/3/2020 في ذروة الجائحة وزادوا قتلي حين أخرجوني من السكن ولم يراعوا ظروف الصحية وإستضعفوني لأني لاوسيط لدي ولاقوة عضلية اومادية

سادتي أنا الحين بين الحياة والموت وقد شردت وأولغيت بطاقة التأمين في ذروة الجائحة وشردت ولم تعط لي حقوقي وأوراقي وتذكرتي لأصلح وضعي أو أغادر وعليه أناشدكم جميعا تدارك الأمر قبل فوات الأوان فأنا مريض وليس لدي سكن والجميع يعتبرني مريض بالكورونا نظر للكحة وفقدان الشم ولايقبل نقاشا ولم أعد أستطيع التنفس حتى بالبخاخات ووضعي أصبح جد خطير وأناشدكم كلا إستعجال التحرك والتدخل فالوضع لم يعد يحتمل

وفي الختام تقبلوا التقدير والإحترام

محمدمحمودعبدالرحمن الهاتف 0559471234

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى