الأخبار

صدور العدد الأ ل من مجلة الإذاعة …

 

صدر بداية هذا الأسبوع العدد الأول من “مجلة الإذاعة”، وهي أول صحفية ورقية فصلية ملونة تصدر عن شبكة إذاعة  الجمهورية الإسلامية الموريتانية.
ولم يكن ذلك الا لبنة من الاصلاح الذي حمله المدير العام لشبكة إذاعة موريتانيا الأستاذ محمد الشيخ ولد سيدي محمد منذ توليه ادارة المؤسسة الأعرق في موريتانيا.
وبدأ اصلاح المؤسسة الأقدم اعلاميا بموريتانيا بتدشين بيت من بيوت الله تعالى تزينت به مباني المؤسسة، لتتوالى بعد ذلك التدشينات والاصلاح برؤية واضحة المعالم للمدير العام لشبكة إذاعة موريتانيا بتولي أهل الشأن والاختصاص لعملهم.
وتم تدشين الاذاعة الثقافية التي بدأ بثها عبر الموجة الترددية FM ذكرى الاستقلال الماضي.
نجاحات الاذاعة الموريتانية ، والانفتاح الكبير الذي شهدته المؤسسة باشراف مباشر من
المدير العام للإذاعة، السيد محمد الشيخ ولد سيدي محمد، الذي أكد أكثر من مرة أن الإذاعة الثقافية وإذاعة القرآن الكريم هما حزام الأمان الذي يمكن أن يجنبنا الكثير من التحديات التي تهز استقرار العالم،موضحا أنه من أبرز تلك التحديات انعدام الاستقرار والكوارث المناخية والوبائية وخطاب الكراهية.

وبين خلال خطابه تدشين الاذاعة الثقافية ‘ أن الثقافة هي الحاضنة للمجتمع و الكل المشترك له، لذا فإن الإذاعة الثقافية رسالتها إنسانية توحد الوطن والمواطنين وتخدمهم ولا مجال فيها لما يفرق بين أبناءالمجتمع، داعيا إلى ضرورة الاستثمار في الميدان الثقافي من خلال انتاج الثقافة وتوزيعها والابتعاد عن الاكتفاء باستهلاكها واجترارها”وفق تصريحه
هذا ما جسدته اذاعة موريتانيا  وتضمنه العدد الأول من مجلة الاذاعة ، الصادر في  44 صفحة،التي قرأ فيها ” افتتاحية وريبورتاجات ومقابلات وتغطيات وبورتريه ومعالجات متنوعة تناولت الأدب والنقد والتراث والإعلام والتقنيات والاقتصاد.

وتعتبر هذه المجلة هي اول مجلة للاذاعة الوطنية، بعد الرعيل الأول خلال بث اذاعة موريتانيا من “سنلوي”  .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى