الأخبار

النائب إباب بنيوك :هناك ضرورة للعودة إلى اتفاقيات الصيد المبرمة عامي 2008 و 2014

 

خلال الجلسة العلنية التي عقدها البرلمان اليوم للإستماع إلى الوزير الأول  ، ذكر النائب عن مقاطعة كيهيدي  الدكتور اباب بنيوك بأهمية الرؤية الإصلاحية لفخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني وثمن مجموعة من الأمور هي :
– دور المؤسسة العسكرية والأمنية في محاربة الهجرة والحفاظ على الأمن
– البرامج الاجتماعية المتمثلة في صرف اكثر من 10 مليار اوقية كتوزيعات للاسر الفقيرة
– وصول التوزيعات السمكية للأسر المحتاجة الى حدود 14 الف طن من الأسماك بدلا من 8 آلاف طن.
– ضمان تأمين صحي ل600 الف شخص ممن لا دخل لهم ولا كافلة
– استصلاح آلاف الهكتارات من الأراضي الزراعية وتطور المحاصيل الزراعية نوعا وكما.

و في ما يخص الصيد البحري أكد أنه رغم قناعته المطلقة أن فخامة رئيس الجمهورية السيد محمد ولد الشيخ الغزواني يسعى إلى معالجة الاختلالات التي تعاني منها القطاعات الإنتاجية المهمة خصوصا قطاع الصيد ، فإنه ينبه  الى الاتفاقيات التي وقعتها الحكومة الموريتاتية خلال عامي 2008 و 2014 والتي مكنت من الحصول على امتيازات مهمة منها :
– مرتنة صيد الاخطبوط
– إعادة النظر في الحدود البحرية حيث تم تحديد مسافة 40 كلم ابتداء من خط الساحل هي مساحة خالصة للصيد الموريتاني.

بعد 2014 تم التحايل على هذه الاتفاقيات -يضيف النائب –  مما عرض الثروة السمكية إلى مخاطر التدهور ومكن الشركات الأجنبية هوندونغ نموذجا وبعض الشركات الأخرى من الاستفادة من الرخص المخصصة أصلا للشركات الوطنية فقط ،  فتفاقم الضغط على صيد الاخطبوط وباتت هذه الشركات تسوقه دون العودة للشركة الموريتانية لتوزيع الاسماك SMCP  .
وأضاف النائب أنه تعرضت الأنواع السمكية الأخرى الى استنزاف كبير حيث ظهر نقص كبير في أنواع كوربين وسردينل وغير ذلك من الأنواع السمكية الأكثر استعمالا.

وعليه فإن هناك ضرورة للعودة إلى الاتفاقيات المذكورة والحرص على تطبيقها من اجل الحفاظ على هذه الثروة واستدامتها .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى