الأخبار

حزب الخيار يستنكر ما تعرض له سكان تفيريت (بيان)

 

 

تابعنا في حزب الخيار الوطني صباح اليوم ما أقدمت عليه قوات الأمن في قرية تفريت شرقي العاصمة من قمع و تنكيل بالنساء و الأطفال و المرضى و ذلك لأنهم رفضوا قبول عودة المكب الذي تم إبلاغهم رسميا بإغلاقه سابقا إننا في حزب الخيار الوطني إذ نأسف لمثل هذه التصرفات المشينة من طرف السلطات لنسجل ما يلي :
أولا : تنديدنا بمثل هذه الممارسات القمعية البغيضة في حق المدنيين العزل
ثانيا : وقوفنا مع ساكنة قرية تفريت في حقهم المشروع المتمثل في مواصلة إغلاق المكب الذي أثر وجوده سلبيا في صحة و حياة الساكنة و مواشيهم .
ثالثا : تذمرنا من التراجع الفج الذي قامت به السلطات في قرارها السابق بإغلاق المكب نهائيا .

و نسجل كذلك مطالبتنا للسلطات بالتراجع عن مثل هذه التصرفات القمعية و المضايقات الوحشية لحريات الأفراد و الجماعات كما نطالب من المنظمات الحقوقية و الأحزاب السياسية و القوى المدنية الوقوف بجنب سكان قرية تفريت المظلومين حتى يتم رفع الظلم عنهم .
و الله لا يضيع أجر من أحسن عملا .

حزب الخيار الوطني
الأحد 27 ديسمبر 2020
اللجنة الدائمة

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى