الأخبار

نقابات مقدمي خدمات التعليم: نرفض أي خطة لا تنص كتابيا على دمجنا في الوظيفة (بيان

لجنة التنسيق الموحد لنقابات مقدمي خدمة التعليم

بيان

تابعت لجنة التنسيق الموحد لمقدمي خدمة التعليم اعلان وزارة التهذيب الوطني والتكوين التقني والاصلاح عبر موقعها الرسمي الليلة البارحة عن استعداد مدراء مركزيين في الوزارة للقاء ممثلين عنا.

وخلال وقفتنا الإحتجاجية صباح اليوم طلبت منا الوزارة انتداب ممثلين للقاء كل من مدير المصادر البشرية ومدير التعليم الاساسي والثانوي بيد أن مفاجأتنا الكبرى هي ان هدف الإجتماع المعلن بدل أن يكون توضحي ” تقدم ” خطة الوزارة تحول الإجتماع الى محاولة خداع ممثلينا وجرهم للتوقيع على خطة ترسيم وهمية يعترف المدراء المحاورون انهم لا يملكون عنها أي تفاصيل معلومات في محاولة لجرنا لتكرار سيناريو توقيع العقد المنتهي وهو ما لن يكون.

إن لجنة التنسيق الموحد لمقدمي خدمة التعليم في ضوء هذه التطورات تشدد على ما يلي:

– مطالبة وزير التهذيب الوطني والتكوين التقني والإصلاح باالإعلان فورا عن ملامح خطة الترسيم التي أعلنها الوزير في شهر اكتوبر الماضي خلال إعلان السياسة العامة لحكومته أمام البرلمان.

– رفضنا لأي خطة لا تنص في وثيقة رسمية على دمج كافة مقدمي خدمة التعليم دفعة واحدة في الوظيفة العمومية وفي جدول زمني محدد وواضح.

– مواصلة النضال السلمي بوقفات يومية حتى تبادر الحكومة ممثلة في وزارة التهذيب الوطني الى إنهاء معاناة اربعة آلاف من مقدمي خدمة التعليم بشكل جدي.

ومباشرة اعتصام سلمي من يوم الإثنين 28/12/2020 ودعوة كافة مقدمي خدمة التعليم في الداخل للحضور الى انواكشوط والمشاركة في الاعتصام حتى تتحقق جميع مطالبنا.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى