الأخبار

لقاء عالي المستوى بين البرلمانيين الموريتانين والسنغاليين حول تسيير الموارد الغازية (تفاصيل)

 

شهدت العاصمة السنغالية داكار لقاء عالي المستوى بين البرلمانيين الموريتانين والسنغالين ،حول تسيير الثروة الغازية والبترولية بين البلدين
شارك في اللقاء فريق حماية الموارد المعدنية والغازية برئاسة رئيسه الدكتور اباب ولد بنيوك ويتألف الفريق المشارك بالاضافة الى الرئيس من السادة النواب
العيد محمد امبارك
ديدة الطالب اعل
الحسين ببوط  .

وهذه كلمة رئيس الفريق البرلماني
السيد معالي الوزير
السيد رئيس الفريق البرلماني السنغالي
السيدة رئيسة مبادرة لجنة الشفافية  للصناعات الاستخراجية في السنغال
السيد رئيس لجنة الشفافية للصناعات الاستخراجية في موريتانيا
السادة اعضاء الوفدين الموريتاني السنغالي
السادة الحضور
ايها الجمع الكريم
اسمحولي باسم رئيس الجمعية الوطنية ونيابة عن باقي أعضاء الفريق البرلماني لحماية الموارد المعدنية والغازية أن اتقدم بجزيل الشكر والتقدير للقائمين على هذه الورشة مثمنا جهودهم القيمة في تنظيم هذا الحوار البرلماني عالي المستوى الذي سيمكن لا محالة من وضع آلية مشتركة لتوزيع وتسيير مواردنا الغازية على مستوى حقل احميم.
السادة الحضور
لقد تمكن بلدينا من قطع خطوات مهمة خلال السنوات الثلاث الماضية وانجزنا عملا يستحق الاشادة بفضل جهود جنود الخفاء الذين واصلوا الليل بالنهار لا يبغون غير مصلحة بلدينا وشعبينا
لقد استطاع بلدينا تجاوز محطات مهمة من تاريخهما بفضل اواصر القرابة والحغرافيا     والتاريخ والثقافة واسسا عهدا مهما من الشراكة سيكون كفيلا بتحقيق نتائج مهمة تخدم بلدينا وشعبينا
السيد الوزير السادة الحضور
اسمحولي أن اذكركم باهمية النقاط موضوع النقاش
فيما  يخص بالمحتوى المحلي *فقد تم تخصيص استثمارات كبيرة في التحضير لاستغلال حقل احمييم وبناء المنشآت الضرورية لذلك  ولنا أن نتساءل عن حجم المحتوى المحلى لهذه الإستثمارات فى بلدينا وان نسعى جاهدين إلى بلورة سياسات جادة تضمن الاستفادة القصوى من هذه الإستثمارات على المستوى المحلي. *
وفي موضوع الشفافية فان الحاجة ماسة  لاتخاذ الإجراءات اللازمة واحترام الاتفاقيات الدولية الخاصة بنظم الشفافية في الصناعات الاستخراجية في التسيير والتوزيع والمردودية.
اما على مستوى الجانب البيئي فإننا نعتقد بضرورة العمل من اجل اتخاذ إجراءات وقائية صارمة للحد من مخاطر التلوث وما يترتب عليه من مخاطر تقضي على التنوع البيئي وتعرض حياة الانسان للخطر وفي هذا السياق لن ندخر جهدا في سبيل  الدفع باتجاه احترام الشركات لدفتر التزاماتها في مجال احترام النظم البيئية  واشراك ودعم  المجتمع المدني بشكل فعال في حماية البيئة والحرص على استمرار التعاون.
السادة الحضور
لاشك أن اشراك الغرفة التشريعية في هذا الجهد سيكسب  شراكتنا بعدا أكثر اهمية وسيمكن البرلمان من متابعة العمل عن قرب والحصول على المعلومات بشكل شفاف ودقيق وهو ما ستنعكس آثاره على الساكنة.
السيد الوزير السادة الحضور
مرة اخري اشكركم و اتمنى لاعمالنا النجاح
والسلام عليكم ورحمة الله

 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى