الرئيسية / أقلام / أول تعليق لجميل منصور على نتائج عرفات (تدوينة)

أول تعليق لجميل منصور على نتائج عرفات (تدوينة)

 

 

 

من الشعارات الجميلة والمعبرة التي رفعها وكتبها أهل عرفات ولائحة التغيير الديمقراطي شعار يقول عن العمدة المحبوب الحسن ولد محمد ” عرفناه فاخترناه ” .
في عالم الممارسة الانتخابية وفي الأجواء الشفافة والديمقراطية يصعب تجديد الثقة في مرشح مرتين ويستعصي في ثلاث أما حيث التحكم والتدخل والتجيير فالصعوبة والاستعصاء يبدآن مع المرة الأولى .
وهنا يكون العمدة الحسن ولد محمد استثناء في المشهد السياسي ، لا أحب المبالغة ولكن الرجل فيما يبدو – معه طبعا حزبه وأحباؤه والمعارضة وأهل الإنصاف – نسج علاقة حب وثقة مع ساكنة عرفات ، اختاره الناس في المبتدأ لأنه مرشح الاصلاحيين وقد توسموا فيه خيرا ، وانتخبوه ٢٠١٣ لأنهم جربوه فوثقوا فيه ، وجددوا له في ثلاثة أشواط ٢٠١٨ وهو يقود تحالف المعارضة مرشحة وداعمة لأنهم عرفوه فاختاروه .
أعرف الأخ العمدة الحسن منذ حين وأعرف فيه رجاحة العقل ووضوح التصور ، يحبه إخوانه وأنصاره ويقدره ويحترمه خصومه ومنافسوه ، إذا رأيته مع المواطنين العاديين تدرك حسه الشعبي وعطفه على المستضعفين وإذا سمعته في نقاش سياسي وأثناء تقدير المواقف تفهم أنك أمام أحد أكثر عناصر النخبة وعيا وتوازنا ، ملتزم ومنفتح وجمعهما ليس بالسهل اليوم ، له طرفة وقوة تعليق يتهيبها إخوانه ويصبر عليها عارفوه، مرة مازحته في لقاء جماهيري أني لم أتقبل وصف أحدهم له بأنه جاهز وقوي البنية ( متفرسن ) ولكن تأولت تفرسينه حينها وقد أثبتت هذه الأشواط الثلاثة صحة ذلك التأويل ( تفرسين الرأي والقيادة والأثر والخدمة )
الحمد لله مرة أخرى ، أولا و أخيرا ، و هنيئا لعرفات بالحسن وهنيئا للحسن بعرفات.

 

شاهد أيضاً

محامي يكتب : هوامش على الحكم القاضي بتصفية مكتب علي الرضا

    هوامش على الحكم القاضي بتصفية مكتب علي الرضا. _________________________ أصدرت المحكمة التجارية بانواكشوط …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *