الأخبار

ولد إياهي: الشعب يريد بقاء الرئيس في السلطة رغم أنه لايريدها(بيان)

 

 

 

 

 

جددت حملة جمع المليون توقيع للمطالبة بمأمورية ثالثة للرئيس محمد ولد عبد العزيز، مطالبتها ببقائه في السلطة، وأكدت، في بيان حصل موقع الراية اليوم على نسخة منه، أن ولد عبد العزيز لا يرغب بالبقاء في السلطة ومصر على مغادرتها كما صرح أكثر من مرة، لكن الشعب الموريتاني هو من يتمسك به من أجل المصلحة العامة للبلاد و العباد واكمال المشاريع التنموية الكبرى التي انطلقت في عهده، لأنه حول البلاد إلى ورشة عمل متواصل .. وفق تعبيرها

وأكدت حملة المأمورية الثالثة، التي يتزعمها الفاعل السياسي أحمدو ولد إياهي، أن رؤساء يشاركون الآن في القمة الافريقية تمسك بهم شعبهم وقام بتغيير دساتير بلدانهم، ليتمكنوا من الفوز بمأمورية ثالثة ومن ضمنهم الرئيس الدوري للاتحاد الافريقي رئيس جمهورية رواندا “بول كاغامه” ، كما فاز رئيس الكونغو “ساسو نغيسو” بفترة رئاسية جديدة، بعد أن رفض شعب بلاده تخليه عن السلطة، وأدخل تعديلات دستورية، لرفع قيود على فترات ولايته، وعلى سن رئيس الدولة وهي المعوقات التي كانت من شأنها أن تحول دون ترشحه مرة أخرى.

وفي تركيا مكنت التعديلات الدستورية في البلاد من بقاء الرئيس التركي رجب طيب أردوغان من تمديد البقاء في السلطة حتى عام 2029 وفوزه بمأمورية رئاسية جديدة ..

وقال البيان إن موريتانيا ليست نشازا عن بقية العالم وغالبية شعبها يريدون بقاء الرئيس ولد عبد العزيز في السلطة، ومن حقهم تغيير الدستور من أجل تحقيق المصلحة العامة لكون الدستور ليس قرآنا ولا حديثا .. حسب البيان

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى