الأخبار

السجناء يحاولون الهروب والحرس يردون بالرصاص(تفاصيل)

سمع دوي مدافع ليلة الخميس حوالي الساعة الحادية عشر على جهة الولاية ؛ و كان من السهل التمكن من  سماع عدد تلك الطلقات التي بعضها في السماء و إحداهى كانت أفقية.

لكن من حسن الحظ أنّ الطلقات النارية لم تثر أيّ رعب داخل المدينة بسبب عرس كان هناك  قريب جدا في حي سجن كيفه ؛ فظنّ الناس أنّ أهله وهم نافذون في المدينة قد استرخصوا من عند السلطات في اطلاق الذخيرة الحية  احتفاء بعرسهم.

عندما بزغت الشمس بدأ ت الأخبار تتوارد أنّ سجناء كيفه كانوا يحاولون الأنفلات و الهروب ؛ لكن السلطات كانت لهم بالمرصاد فهرعت بمختلف طواقمها بما في ذالك الطبية و القضائية و تحت إمرة  الوالي ؛ فقمعوا المتمردين و سيطروا على السجناء من دون أيّ خسائر تذكر ؛ و ذالك بإستخدام التخويف بالطلقات النارية التحذيرية؛ و الضغط النفسي من خلال كثافة التواجد الأمني.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى