الأخبار

بيرام : هدف إيرا هو الحيلولة دون ما لا تحمد عقباه

 

 

قال رئيس حركة إيرا النائب البرلماني بيرام الداه اعبيد في تسجيل صوتي تلقت الراية نسخة منه ،إن حركة إيرا هدفها هو جمع الموريتانيين على إيقاف العبودية بقوة القانون ، مضيفا أن عدم إيقافها ومحاربتها ستكون له عواقب وخيمة ضاربا المثل بما وقع في مالى والنيجر وعدد بلدان افريقية حيث ثار العبيد ضد ملاكهم وصار السلاح سيد الموقف ، وأضاف النائب أن نفس الشيئ تعرضت له شريحة السوننكي هنا في موريتانيا وأن ايرا هدفها هو تجنيب البلاد لتلك البلابل .
من جهة اخرى أكد ولد اعبيدي على التنظيم المحكم لحركة ايرا ، وأن الدليل على ذلك هو تفوقها في جميع الاستحقاقات التي شاركت فيها ، كذلك بقاءها واقفة صامدة في الميدان رغم ماتعرضت له من ضرب في مقتل في فترة نظام العشرية ، فقد عمد النظام الى تفكيكها وشراء من استطاع شراءه من قادتها ومن أعضاء مكتبها التنفيذي وقادتها في الخارج لكن ذلك لم يزدها إلا تمسكا بمبادئها وحرصا على تماسك الموريتانيين ووحدتهم ، مضيفا أن جميع المحن التي تعرصت لها إيرا خرجت منها مرفوعة الرأس وذلك سر نجاحها .

وأشار ولد اعبيدي أن التفرقة بين البيظان ولحراطين سببها التفاوت في الفرص (فرص الدراسة ، فرص صناعة رجال الأعمال …..) .

وأردف بيرام قائلا أن التقول على إيرا والإيراويين زمنه قد مضى ولم يعد بالإمكان الرجوع إليه ، مضيفا أن الطريقة التي ينتهجها مهعم الرئيس الحالي هي أفضل طريقه يمكن تجربتها معهم حيث يشاورهم في الأمر ولا يسفه آراءهم ولا يأمر الناس بمهاجمتهم ، وبعد ذلك يقوم بما استطاع مما أشاروا عليه به .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى