الأخبار

الاتحاد من أجل الترسيم يهدد بالعودة إلى التظاهر (بيان)

 

 

*الاتحاد من أجل الترسيم لكافة مقدمي خدمة التعليم*

*بيان*

في الوقت الذي تجري فيه الورشات التشاورية حول إصلاح التعليم، فإن هناك طائفة كبيرة من المدرسين أطلقت عليها الوزارة تسمية “مقدمي خدمة التعليم” تعاني النسيان والتهميش الممنهج، وذلك عن طريق التحايل على القانون تارة، واستغلال حاجة هذه الطائفة تارة أخرى، فبالرغم من انضباط مقدمي الخدمة، والتزامهم بالجدية في العمل، إلا أن ذلك لم يشفع لهم في أن تعاملهم الوزاره بالطريقة التي تليق بهم، والتي يمليها القانون والأخلاق والوطنية .

فمتى كان المدرس أو العامل في أي مجال لا يتقاضى راتبه إلا بعد خمسين يوما من العمل المتواصل ؟!!!،
هذا في الواقع ما يحصل مع مقدمي الخدمة، و كأنهم ليسوا بشرا يأكلون و يشربون و عليهم واجبات، و لهم كرامة من الواجب أن تصان.

إن الطريقة التي تتعامل بها الوزارة مع مقدمي الخدمة تثير الشك والريبة حول مصداقية ما تعد به الوزارة، بل تتجاوز ذلك إلى نسف الثقه بين المدرس ووزارة التعليم ، حيث تعهدت الوزارة بالتسوية الكاملة لقضيه مقدمي خدمة التعليم قبل نهاية العام الماضي، لكنها لم توفق في إنجاز ذلك العهد ، ثم جددت تعهدها مرة أخرى في مايو الماضي بتسوية هذا الملف قبل نهاية هذا العام أيضا ، و ها هو العام الجديد يوشك على النهاية دون أن تتقدم الوزارة قيد أنملة في اتجاه حسم قضية مقدمي الخدمة ،
إننا في الاتحاد من أجل الترسيم ليساورنا خوف شديد من أن تكون هذه السنة مثل أختها التي مضت ، حيث إن العام الجديد أوشك على النهاية و لم يتحقق من مطالب مقدمي الخدمة سوى مزيد من الوعود المكررة من طرف الوزارة.

إننا في الاتحاد من أجل الترسيم لنعلن ما يأتي:

ـــ دعوتنا للوزارة إلى الوفاء بالتزامها الذي قطعت على نفسها و هو تسوية قضية مقدمي الخدمة قبل نهاية العام الجاري، و الذي أشرف على النهاية دون أن يجد جديد بشكل رسمي.

ــ صرف راتب أكتوبر الماضي ونوفمبر الذي يشرف على نهايته، دون أن يحصل مقدمو خدمة التعليم على راتب شهر أكتوبر، مع العلم أنهم يمارسون عملهم في الأرياف و القرى النائية، ومع ذلك لا يزالون يعانون من مماطلة الوزارة طوال العامين الماضيين

ــ كما نأكد للوزارة أن مقدمي الخدمة قد يتوقفون عن التدريس في أية لحظة، حتى يتم صرف راتبهم وإعلان مسابقة لاكتتابهم .

ــ دعوتنا لكافة مقدمي خدمةالتعليم إلى الاستعداد التام للنضال خلال الأيام القليلة القادمة في حالة عدم وفاء الوزارة بالتزامها.

بتاريخ 2021/11/18
*المكتب التنفيذي للاتحاد من أجل الترسيم*

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى