الأخبار

“تآزر” 120.352 أسرة استلموا المبالغ المالية الموجهة لهم (انفوجرافيك))

 

 

أكدت المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاء كدت المندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الاقصاء “تآزر” أن 120.352 أسرة من أصل 210.000 أسرة في عموم التراب الوطني استلمت حتى اليوم المساعدات النقدية المباشرة المقدمة في إطار المرحلة الثانية من عملية التحويلات المباشرة.

وتفيد الإحصائية اليومية للمندوبية التي تسلمت الوكالة الموريتانية للأنباء نسخة منها أن نسبة التوزيعات حتى 14h30 من يوم الخميس الموافق 04 فبراير 2021، بلغت 57,31% في عموم التراب الوطني في حين اكتملت العملية على مستوى ولاية إينشيري.

وفيما يلي عرض توضيحي للمستفيدين في الولايات والنسب المائوية لعدد المستفيدين المستلمين:

الحوض الشرقي: 21236 أسرة من أصل 41718 أسرة أي نسبة 50,9%

الحوض الغربي: 9908 أسرة من أصل 22103 أسرة أي نسبة 44,83%

لعصابة: 8497 أسرة من أصل 21576 أسرة أي نسبة 39,38%

كوركول: 10436 أسرة من أصل 20210 أسرة أي نسبة 51,64%

لبراكنه: 18744 أسرة من أصل 19790 أسرة أي نسبة 94,71%

اترارزة: 20547 أسرة من أصل 21658 أسرة أي نسبة 94,87%

آدرار: 3483 أسرة من أصل 3655 أسرة أي نسبة 95,29%

داخلت انواذيبو 4608 أسرة من أصل 5807 أسرة أي نسبة 79,35%

تكانت: 5311 أسرة من أصل 7281 أسرة أي نسبة 72,94%

كيدي ماغه: 7026 أسرة من أصل 11283 أسرة أي نسبة 62,27%

تيرس الزمور: 2929 أسرة من أصل 3003 أسرة أي نسبة 97,54%

انشيري: 1106 أسرة من أصل 1106 أسرة أي نسبة 100%

انواكشوط الغربية: 1100 أسرة من أصل 5500 أسرة أي نسبة 20%

انواكشوط الشمالية: 3903 أسرة من أصل 14728 أسرة أي نسبة 26,5%

انواكشوط الجنوبية: 1517 أسرة من أصل 10582 أسرة أي نسبة 14,34%

تجدر الإشارة إلى أن معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “تآزر” السيد محمد محمود بوعسرية، كان قد أعطى مساء الإثنين 25 يناير الماضي، من مقاطعة توجونين في ولاية انواكشوط الشمالية إشارة انطلاق المرحلة الثانية من عملية التحويلات النقدية المباشرة لصالح 210.000 أسرة متعففة يبلغ عدد أفرادها 1.460.385 شخصا مستفيدا أي ما يمثل نسبة حوالي 40 في المائة من عدد السكان في بلادنا.

وتتوزع الأسر المستفيدة في إطار المرحلة الحالية من برنامج التحويلات النقدية المقدمة من طرف “تآزر” للتخفيف من الآثار السلبية للموجة الثانية من جائحة كوفيد-19، على 8119 قرية ومدينة.

وقال السيد محمد ولد الكوري، مدير الاتصال بالمندوبية العامة “تآزر”، في عرضه اليومي لحصيلة التوزيعات أن هذه المرحلة تعتبر أكبر عملية تحويلات نقدية تتم فى تاريخ البلد؛ بعد الأولى التى أطلقها فخامة رئيس الجمهورية ليصل إجمالي المبالغ فى المرحلتين ما يناهز 10 مليارات أوقية قديمة.

وقال إنه قد تم اتخاذ تدابير خاصة بفئات عريضة من المصابين بأمراض مزمنة وخطيرة حيث يستفيد 730 من المرضى الخاضعين لتصفية الكلى و400 من مرضى السرطان و27 من المصابين بنزيف الدم الوراثى “الناعور” ؛إضافة إلى 269 مصابا بالأمراض المزمنة.

وأوضح مدير الاتصال بالمندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “تآزر” أن النظام المعلوماتي الخاص بهذه العملية يمكن من التعرف على المواطنين المستفيدين على أساس لوائح تم إعدادها لهذا الغرض تظهر صور المستفيدين وأسماءهم وأرقامهم الوطنية وأرقام هواتفهم مما يُتيح جميع المعلومات التي تضمن إكمال العملية بشفافية ودقة وصرامة لدى وكيل الدفع المكلف بالعملية.

وأكد السيد محمد ولد الكورى أنه على المستوى المركزي بـ”تآزر” تم تشكيل خلية فنية لمتابعة الموضوع بشكل ميداني ومباشر عبر جميع الوسائط التكنولوجية وغيرها بحيث تكون هناك متابعة لحظية لتقدم مسار العملية تتيح في كل لحظة إمكانية معرفة مستوى تنفيذ العملية ومدى تقدمها ومراحل تنفيذها وفق المخطط المرسوم وفي الآجال المحددة لها. من أصل 210.000 أسرة في عموم التراب الوطني استلمت حتى اليوم المساعدات النقدية المباشرة المقدمة في إطار المرحلة الثانية من عملية التحويلات المباشرة.

وتفيد الإحصائية اليومية للمندوبية التي تسلمت الوكالة الموريتانية للأنباء نسخة منها أن نسبة التوزيعات حتى 14h30 من يوم الخميس الموافق 04 فبراير 2021، بلغت 57,31% في عموم التراب الوطني في حين اكتملت العملية على مستوى ولاية إينشيري.

وفيما يلي عرض توضيحي للمستفيدين في الولايات والنسب المائوية لعدد المستفيدين المستلمين:

الحوض الشرقي: 21236 أسرة من أصل 41718 أسرة أي نسبة 50,9%

الحوض الغربي: 9908 أسرة من أصل 22103 أسرة أي نسبة 44,83%

لعصابة: 8497 أسرة من أصل 21576 أسرة أي نسبة 39,38%

كوركول: 10436 أسرة من أصل 20210 أسرة أي نسبة 51,64%

لبراكنه: 18744 أسرة من أصل 19790 أسرة أي نسبة 94,71%

اترارزة: 20547 أسرة من أصل 21658 أسرة أي نسبة 94,87%

آدرار: 3483 أسرة من أصل 3655 أسرة أي نسبة 95,29%

داخلت انواذيبو 4608 أسرة من أصل 5807 أسرة أي نسبة 79,35%

تكانت: 5311 أسرة من أصل 7281 أسرة أي نسبة 72,94%

كيدي ماغه: 7026 أسرة من أصل 11283 أسرة أي نسبة 62,27%

تيرس الزمور: 2929 أسرة من أصل 3003 أسرة أي نسبة 97,54%

انشيري: 1106 أسرة من أصل 1106 أسرة أي نسبة 100%

انواكشوط الغربية: 1100 أسرة من أصل 5500 أسرة أي نسبة 20%

انواكشوط الشمالية: 3903 أسرة من أصل 14728 أسرة أي نسبة 26,5%

انواكشوط الجنوبية: 1517 أسرة من أصل 10582 أسرة أي نسبة 14,34%

تجدر الإشارة إلى أن معالي المندوب العام للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “تآزر” السيد محمد محمود بوعسرية، كان قد أعطى مساء الإثنين 25 يناير الماضي، من مقاطعة توجونين في ولاية انواكشوط الشمالية إشارة انطلاق المرحلة الثانية من عملية التحويلات النقدية المباشرة لصالح 210.000 أسرة متعففة يبلغ عدد أفرادها 1.460.385 شخصا مستفيدا أي ما يمثل نسبة حوالي 40 في المائة من عدد السكان في بلادنا.

وتتوزع الأسر المستفيدة في إطار المرحلة الحالية من برنامج التحويلات النقدية المقدمة من طرف “تآزر” للتخفيف من الآثار السلبية للموجة الثانية من جائحة كوفيد-19، على 8119 قرية ومدينة.

وقال السيد محمد ولد الكوري، مدير الاتصال بالمندوبية العامة “تآزر”، في عرضه اليومي لحصيلة التوزيعات أن هذه المرحلة تعتبر أكبر عملية تحويلات نقدية تتم فى تاريخ البلد؛ بعد الأولى التى أطلقها فخامة رئيس الجمهورية ليصل إجمالي المبالغ فى المرحلتين ما يناهز 10 مليارات أوقية قديمة.

وقال إنه قد تم اتخاذ تدابير خاصة بفئات عريضة من المصابين بأمراض مزمنة وخطيرة حيث يستفيد 730 من المرضى الخاضعين لتصفية الكلى و400 من مرضى السرطان و27 من المصابين بنزيف الدم الوراثى “الناعور” ؛إضافة إلى 269 مصابا بالأمراض المزمنة.

وأوضح مدير الاتصال بالمندوبية العامة للتضامن الوطني ومكافحة الإقصاء “تآزر” أن النظام المعلوماتي الخاص بهذه العملية يمكن من التعرف على المواطنين المستفيدين على أساس لوائح تم إعدادها لهذا الغرض تظهر صور المستفيدين وأسماءهم وأرقامهم الوطنية وأرقام هواتفهم مما يُتيح جميع المعلومات التي تضمن إكمال العملية بشفافية ودقة وصرامة لدى وكيل الدفع المكلف بالعملية.

وأكد السيد محمد ولد الكورى أنه على المستوى المركزي بـ”تآزر” تم تشكيل خلية فنية لمتابعة الموضوع بشكل ميداني ومباشر عبر جميع الوسائط التكنولوجية وغيرها بحيث تكون هناك متابعة لحظية لتقدم مسار العملية تتيح في كل لحظة إمكانية معرفة مستوى تنفيذ العملية ومدى تقدمها ومراحل تنفيذها وفق المخطط المرسوم وفي الآجال المحددة لها.

و م أ

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى