تظلمات

إلى الوزير الأول : محمد ولد بلال

 

 

إلى الوزير الأول : محمد ولد بلال.
بتاريخ الجمعة 2021/01/01

من التجمع القروي المتاخم لمكب تفيريت.
إشعار وتنبيه :

سيادة الوزير الأول ؛ إنما أعلن عنه وزير الداخلية من وضع ملف معضلة المكب المقيت على طاولتكم بعد أن تفاقمت وتشعبت بما انضاف إليها من أحداث شوهت ولوثت سمعة البلد بالاعتداء البدني ضربا وسحلا وإكراها لذوي الأمراض المزمنة والشيوخ والأئمة والأطفال والنساء والزج ببهم في غياهب السجون ؛ وما صاحب ذلك من شتم و قذع وتجريح بأقبح عبارات السب الفئوي من طرف قوات الدرك الوطني؛ لا لشيء سوى أنهم طالبوا بحقهم الطبيعي في تنفس هواء طلق خال من انبعثات الغازات المسرطنة والمسببة للأوبئة والأمراض المزمنة والمدمرة للمحيط البيئي للقرى المذكورة؛ ( والعهدة في ذلك على خبرة بيئية من مختص مامور من المحكمة العليا).
معالي الوزير الأول ..إننا لا نطالب بأكثر مما أمرتم به وزير التعليم من تنفيذ الأحكام القضائية الصادة من المحكمة العليا والغير قابلة للطعن.
معالي الوزير الأول إن مكب تفيريت الذي أمرتم بنقل جميع مكبات العاصمة إليهم مساء الخميس 2020/12/31 صدر حكم قضائي من المحكمة العليا بعدم قانونية استخدامه و بالمطالبة بنقله ومعالجة آثاره.
وذلك تحت الرقم : 2019/52
معالي الوزير الأول :
ننصحكم لوجه الله تعالى ان لا تكونوا سببا في إزهاق أرواح وإعاقة وجلب الأوبئة والأمراض المزنة لمزيد من المؤمنين الأبرياء في هذه القرى بما تأمرون بنقله إليها من قمامات متعفنة تسرب غازات قاتلة .
ونذكركم بقوله تعالى :
( من أجل ذلك كتبنا على بني إسرائيل أنه من قتل نفسا بغير نفس أو فساد في الارض فكأنما قتل الناس جميعا ومن أحياها فكأنما أحيا الناس جميعا) الآية ٣٢ المائدة.
كتب باسم المتضررين من المكب:
الإمام : محمد سعيد.
معان من تضخم القلب.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى