الرئيسية / فيسبوكيات / ولد معي:يرسل رسالة غير مشفرة الى معالي الوزير ولد بلال(تدوينة)

ولد معي:يرسل رسالة غير مشفرة الى معالي الوزير ولد بلال(تدوينة)

 

 

 

 

على هامش تدوينة معالي الوزير Mohamed Vall Bellal حول “جوق المصفقين ”

معالي الوزير اولا نيابة عن مصفقي هذا الشطر الأيمن من المصفقين بودي ان أقدم لكم شكرنا فقد قدمتم لنا درسا ممتعا عن التصفيق ، تاصيلا وتنويرا وتاطيرا،وليس لي من إضافة سوى لفت انتباهكم الكريم إلى الدلالات المختلفة لهذا الفعل الذي يتنوع في لسان العرب من الفعل الثلاثي المتعدي بالجر إلى الفعل الرباعي ، ويأخذ دلالات من البيع إلى الصوت الذي تحدثه أجنحة الديك وهو يتهيأ لصيحته ،إلى الفعل الرباعي الذي اشتق منه التصفيق..
والحقيقة أن من دفعته شهية المطالعة إلى معاني لسان العرب ،أو إلى مختار صحاحها ،فسيقول في خوالجه إن الأعرابي صانع اللغة العربية صنعها تحت خيامنا…
هذا من باب التأصيل اللغوي، هناك جانب لم نفهمه صراحة في التدوينة وهي تلك المتتالية المتعلقة بأناقة تصفيق الرؤساء خاصة عزيز ومعاوية وهيدالة،هذا الثلاثي الذي جمعتموه جمعا غير سالم من التكسير التاريخي، فحسب معلوماتي فإن رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز اشتهر بالجدية والابتعاد عن أجواء التصفيق والاطراء ،ولذلك فهذه المقارنة الاسقاطية لاتخدم متعة عقلية ولا غرضا علميا، ولا يمكن تفسيرها إلا من باب قضاء فيوايت المواقف..
وفي بعد آخر أعتقد أنكم تجاوزتم منهج الإنصاف إن لم تكونوا قاربتم حدود الاجحاف فلا يمكن أن نستوعب من شخصية مثلكم وصفها لحزب يضم أغلبية الخيرين والمهتمين بالشان العام في هذا البلد “بالزيدنة” فأي درجة هذه من التجني إن لم نقل الاساءة ؟
معالي الوزير بادروا للاعتذار لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية ونخبته فهذه النسبة للزيدنة غير مقبولة،فهي من القوادح ،ذلك أن عينات ظاهرة الزيدنة التاريخية والواقعية المنتشرة في أصحاب ” اليمين” وأصحاب” اليسار” لاتعطي مشروعية التعميم ،وخاصة لمن حباه الله بنعمة الموضوعية وابعده عن سبيل الزيغ والشطط.

شاهد أيضاً

إلى معالي وزير الداخية .. تكملة لنقاشنا اليوم!/النائب ولد سيدي مولود

    إلى معالي وزير الداخية .. تكملة لنقاشنا اليوم! أظن أن إعادة نشر أو …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *