الرئيسية / فيسبوكيات / النائب ولد محمد امبارك يتهم النائب محمد بوي ببيع المواقف (تدوينة )

النائب ولد محمد امبارك يتهم النائب محمد بوي ببيع المواقف (تدوينة )

 

*النائب محمد ولد محمد امبارك يكتب ردا على النائب محمد بوي ولد الشيخ محمد فاضل ✍*
الكاذب إبعد أشهود …….
فى يوم الخميس 12 دجمبر الساعة السادسة مساء
اجتمعت اللجنة المالية لنقاش ميزانية الجمعية الوطنية وقد قدمت الميزانية من قبل مسير الجمعية
الوطنية والأمين للجمعية و فى بداية عرضه قال بأنهم
اتفقوا مع الحكومة على زيادة لميزانية الجمعية الوطنية وسيحصل كل نائب بموجب هذه الزيادة
ميئتين وخمسين ألف أوقية وأن هذ حصل بعد مفاوضات شاقة مع الحكومة وبعد أن تدخل كل النواب
الحاضرين وعلى رأسهم النائب والزميل محمد بويه الذين رحبوا بهذه الزيادة معتبرينها مهمة تناولت الكلام
وقلت لا أوافق على هذه الميزانية لأنها تتضمن زيادة لعلاوات النواب وأن هذ غير لا ئق لأننا نمثل الشعب
ولا يمكن أن نزيد أنفسنا ونفاوض على ذلك فى الوقت
الذي توجد فيه مجموعات من الموظفين الصغار من أمثال الأساتذة والمعلمين والمعلمين العقدويين الذين
يضربون من أجل المطالبة بزيادة بسيطة بالمقارنة مع
هذه الزيادة وطلبت من السادة النواب التراجع عن هذ
القرار حتى تتم زيادة عامة للرواتب حينها تكون الزيادة
مبررة فقامت علي ضجة من داخل القاعة وكان النائب
والزميل محمد بويه على رأس المتهكمين حيث قال تريد أن ينقل عنك هذ الموقف لكن لن يسرب إلى الإعلام فقلت له ولغيره أننى جاد فى الموضوع
وأننا كنواب يجب أن نكون عند حسن ظن الشعب
الذي انتخبنا وأن هذ الموضوع يضرنا وسيجعلنا فى
موقف استهداف من قبل الرأي لأننا صرنا أنانيين نبحث
عن مصالحنا بدل البحث عن مصالح الآخرين فردوا علي بأنه لا أحد معي فى هذ وقلت لهم أننى رغم ذلك
متمسك برأيي وبموقفى هذ .
للتذكير فإن الإتفاق حصل بين نواب الموالاة والحكومة بعد مفاوضات منذ بعض الوقت حسب بعض المصادر
وإذا كان الزميل محمد بويه شارك فى تلك المفاوضات
والتزم بالمصادقة عليها كما فعل فعليه أن يتذكر إذاكان
قد نسي أننى لست من الموالاة ولم أشارك فى تلك الصفقة ولم ولن أشارك فى صفقات بيع المواقف والأصوات .
قم يازميلي المحترم بواجبك اتجاه الحكومة
أما أنا كما تعرف سأظل كما كنت أمثل الشعب وأدافع
عنه داخل قبة البرلمان وخارجه حتى ولو كان ذلك على
حساب دريهمات معدودة تعتبرهاتحسينا لظروف النائب وأنا أعتبرها اتبتيبه مع الحكومة.
أما التعديلات التى تقدمت بها الحكومة وخاصة الشق المتعلق بزياد النواب فقد أحيل إليها من قبل البرلمان بعدموافقتكم عليه فى لجنة المالية وأنت تعرف وكل النواب يعرفون أن التعديلات لا تناقش ولا يصادق عليها مرتين من قبل نفس اللجنة المختصة .
لوم رأسك يا محمد بويه أخل عنك لمراد وأبحث عن تجارة أربح من هذه ……

شاهد أيضاً

منذ متى كانت الأحزاب الحاكمة في هذا البلد غير مرتبطة بالسلطة..؟

    منذ متى كانت الأحزاب الحاكمة في هذا البلد غير مرتبطة بالسلطة..؟ تصور كهذا …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *